التخطي إلى المحتوى

علقت الإعلامية بقناة الجزيرة غادة عويس على سب ضاحي خلفان – نائب رئيس شرطة دبي – للسعودية.

وقال الكاتب اليمني عباس الضالعي : اتحدى المسعودين يردون على هذه الاهانة.. صحيح التغريدة حذفها لكن الرسالة وصلت.

وردت “غادة عويس” قائلة: هناك جيش الكتروني مخصّص للدفاع عن الحاكم #مبس وليس عن الوطن والشعب وهذا أمر طبيعي عند هذا النوع من الانظمة

وشتم الفريق ضاحي خلفان – نائب رئيس شرطة دبي – السعودية وشعبها بكلمات نارية .

وقال خلفان في تغريدته : الشعب السعودي لا يعرف إلا النقد والتنظير على الشعوب .. شعب فاشل لا يستطيع صناعة فرشاة أسنان .. ينتقد صناعة دولة سبقته بعشرات السنين .. حقيقة يجب إدراكها.

وجّه ضاحي خلفان رئيس شرطة دبي السابق إهانةً واضحةً للشعب السعودي بعد حملة السعوديين لمقاطعة المنتجات الإماراتية .

وقال “خلفان” في تغريدته التي حذفها بعد أن أشعلت غضب السعوديين: “الشعب السعودي لا يعرف إلا النقد والتنظير على الشعوب. شعب فاشل لا يستطيع صناعة فرشاة أسنان.. ينتقد صناعة دولة سبقته بعشرات السنين . حقيقة يجب ادراكها”.

 

وأثارت التغريدة تعليقاتٍ ساخطة من المغرّدين السعوديين، لكنّ “خلفان” عادَ وتبّرأ من التغريدة وقال:”الشعب السعودي في القلب والعين وفي الفؤاد واخوان نورة معروف عنهم الذكاء والفطنة …كيف لا وهم أصل العرب”.

وأضافت: “ببساطة شديدة، ليست المشكلة إسلامية أو مسيحية عربية مع اليهود، وإنما هي مشكلة محتلّ مع واقع تحت الاحتلال ومع مهجر فلسطيني شرّدته العصابات الصهيونية. ابن عمنا أو غير ابن عمنا، 22 أو 100 دولة

 

أعد اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات لبنان والأردن وسورية والعراق والكويت ومصر، وكافة الشتات إلى فلسطين الأرض التي ولدوا فيها هم أو أجدادهم وآباؤهم ثم تعال نبكي على الإسرائيلي بعدها ونطبّع ونتصالح معه

 

وقد ننسى حتى جرائم الحرب التي ارتكبها خصوصا في غزة والضفة ولبنان… وعلى ذكر 22 دولة عربية، أي منها تسمح للاجئ الفلسطيني بدخول أراضيها والحصول يا سيدي ليس على جنسيتها وإنما أضعف الإيمان على فيزا كالأميركي والأوروبي والفرنجي برنجي”.

اقراء ايضا :-