المتحدث باسم تفريغات 2005 يشن هجومًا على الحكومة

12

قال رامي ابو كرش الناطق باسم تفريغات 2005 إن صرف 750 شيقل يعني ثبوت هلال المؤامرة على هذه الشريحة المظلومة والمقهورة منذ 13 عامصا.

وأضاف أبو كرش في تغريدة له عبر “فيسبوك إن  الحكومة في وضع لا يسمح لها بالاستمرار بالكذب والتهرب من الاعتراف بالمجزرة الجديدة والتي كانت تبحث عن ان تنفذها بليل وبدون أحداث اي ضجة.

وأشار إلى أن القيادات الصامتة والتي تعرف عن ماذا أتحدث جيدا كانت تعتقد واهمة انها تتعامل مع هواة، وفق قوله.

وقال: “الرواتب ستفضحكم ونحن لنا حقوق لن نسمح بعد الان لأحد أن يمارس البلطجة عليها ولا تنسوا ان لا تتحدوا من ليس لديه شيء يخسره”.

وتابع: “لن تنعموا بلحظة نشوة في تحويلنا لمتسولين والكل سيدفع الثمن لسنا وحدنا”.

وكان أبو كرش قد تحدث قبل يومين أنه تحدث مع وزير الثقافة الذي أكد له أن تفريغات 2005 ستتلقى راتبًا كاملا.

التعليقات مغلقة.