التخطي إلى المحتوى

أثار الإعلامي الرياضي السعودي، وليد الفراج، ضجة بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وصف “دوري أم محمد” في تعقيب خلال برنامجه على خسارة نادي الهلال أمام نادي فلامينغو البرازيلي.

أعرب الروماني رازفان لوشيسكو المدير الفني للهلال السعودي عن حزنه لفشل الفريق في التأهل إلى المباراة النهائية لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم المقامة بقطر.

وخسر الهلال أمام فلامينغو البرازيلي بهدف لثلاثة أهداف في المربع الذهبي للبطولة العالمية.

وفي تصريح تليفزيوني قال لوشيسكو ”قدمنا مباراة جيدة خاصة في الشوط الأول، ولم يستطع الفريق البرازيلي التسديد على مرمانا طوال ذلك الشوط“.

ويتضح بشكل كبير من تشكيلة نادي الهلال أمام فلامنجو أن لوشيسكو يُغامر بتشكيلته الهجومية اليوم على الرغم من وجود خيارات أخرى مثل الدفع بعبدالله عطيف في وسط الملعب مع وضع جيوفينكو أو إدواردو على دكة البدلاء ليكون في يده “ورقة رابحة” في الشوط الثاني.

وستكون تشكيلة “زعيم آسيا” اليوم أمام فلامنجو سلاح ذو حدين فإما أن يسيطر على المباراة ويستغل الفرص التي ستتاح له، أو سيستغل بطل كأس ليبرتادوريس المساحات خلف هجوم الهلال ويلعب على المرتدات ويسجل أهداف

 

خسر الهلال السعودي أمام فلامينغو البرازيلي، بثلاثية مقابل هدف وحيد في نصف نهائي كأس العالم للأندية، ليضرب موعدا مع الخاسر من مباراة ليفربول الإنجليزي ومونتيري المكسيكي.

فعلى أرضية ملعب خليفة الدولي في قطر، تقدم الهلال عند الدقيقة 19 عبر سالم الدوسري، ونجح الفريق السعودي بالمحافظة على هدفه.

وفي الشوط الثاني، نجح فلامنغو في تسجيل التعادل عبر جورجيان دي أراسكايتا، عند الدقيقة 49، قبل أن يضيف برونو هينريكي الهدف الثاني عند الدقيقة 78، ويسجل علي البليهي الهدف الثالث بالخطأ في مرمى فريقه، عند الدقيقة 82.

وبهذه النتيجة، وصل الفريق البرازيلي إلى المباراة النهائية، ليواجه الفائز من مباراة ليفربول ومونتيري في النهائي في حين سيواجه الهلال الخاسر من هذه المباراة.

وكان الإعلامي وليد الفراج قد ذكر جملة “دوري أم أحمد” في برنامجه التلفزيوني، قبل أن يكررها الصحفي الرياضي، عادل التويجري في نفس الحلقة.

اقراء ايضا :-