راما شاهين “فنانة وهمية” خطفت الانظار بموتها تعرف على تفاصيل القصة كاملة
راما شاهين

راما شاهين “فنانة وهمية” خطفت الانظار بموتها تعرف على تفاصيل القصة كاملة

أخبار فنية
Amjad2 أغسطس 2019wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

تداول على مواقع التواصل الأجتماعي المختلفة خبر وفاة فنانة من قائمة فنانات باب الحارة تدعى راما شاهين ” فنانة وهمية ” توفيت بسبب حادث مروع وهي في طريقها لقضاء عطلة الصيف، ثم دخولها في غيبوبة، ونقلها للمستشفى، لتموت في دمشق.

لكن ما ظهر بعد ذلك أحدث تضاربا كبيرا يمكن رصده فيما يلي..

تضارب في البداية

بداية عند البحث عن تاريخ وفاة راما شاهين، ستجد أكثر من تاريخ بداية من يوم 27 يوليو وحتى أمس 31 يوليو الماضي، الأمر الذي يثير الريبة في الأمر.

بيان من العائلة

بعد وفاة راما، أتي باين من عائلة شاهين، عبر حسابها الشخصي بموقع “إنستجرام” الذي يتابعه أكثر من 45 ألف متابع، وجاء في النعى: “بمزيد من الحزن والأسى، تنعى إليكم أسرة الممثلة راما شاهين وعموم آل شاهين في سوريا ودول أوروبا ابنتهم الغالية التي توفيت إثر حادث أليم تعرضت له يوم الإثنين الماضي عند سفرها بصحبة أصدقائها، لقضاء عطلة الصيف في بيروت عن عمر يناهز الـ18 ربيعا، بعد أن تم نقلها إلى المشفى في دمشق، وبقيت لعدة أيام في غيبوبة نتيجة ما تعرضت له من إصابة إلى أن فارقت دنيانا”.

وتابع البيان: “ترجو أسرة الفنانة راما من كل جمهورها عدم الرد على أي من الصفحات التي تنتحل اسمها والتبليغ عنها؛ لأن هدفها تشويه ما تركته فنانتنا من صورة جميلة في أذهان متابعيها، للفنانة الراحلة الرحمة ولنا ولكم الصبر والسلوان.. أسرة الفنانة راما شاهين”.

إغلاق الصفحات

بعد البيان، تم إغلاق جميع صفحات راما شاهين بموقع “إنستجرام” حتى الصفحة التي نشرت البيان، الأمر الذي أثار تساؤل حول سبب إغلاق الصفحات، ولكن البعض فسر الأمر بأنه الإغلاق جاء منعا لتشويه راما، ومنعا لأي تشويه قد يحصل بحسب ما تم تناقله عبر وسائل الإعلام.

فيديو إنستجرام يقلب الحقيقة

بعد القصة بساعات، ظهر حساب على إنستجرام، يحمل اسم راما شاهين، وبث مقطع فيديو لفتاة لبنانية تُدعى “منى زيادة”، وقالت إنه لا يوجد شخص يُدعي راما شاهين، وان شخص سوري يسرق صورها وينشرها باسم راما شاهين، وأنها بعدما هددتها برفع قضية عليه، اخترع قضية موت راما شاهين.

وظهر بعض الشبه بين زيادة وبين راما شاهين، مشيرة إلى أنها لبنانية وعمرها 20 عاما، وأن شخص استغل اسمها ولها أكثر من 3 سنوات تحاربه لكنها لم تستطع، ولجأت للقضاء اللبناني، وبعدها كتب عن وفاتها، وأغلق حساباتها.

رابط مختصر