التخطي إلى المحتوى

اعتمد صندوق الاستثمارات العامة السعودي التكوين الجديد لمجلس إدارة «شركة القدية للاستثمار»، ويرأس المجلس الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، بعضوية كل من الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، والأمير تركي بن هذلول بن عبد العزيز، والأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وماجد الحقيل، وأحمد الخطيب، والمهندس إبراهيم السلطان، وفهد الرشيد، والمهندس فيصل بافرط، والدكتور راكان الحارثي.

 

ويتوافق التكوين الجديد لمجلس إدارة «شركة القدية للاستثمار» مع توجهات المشروع المستقبلية.

وكان صندوق الاستثمارات العامة أطلق مشروع القدية ليكون عاصمة للترفيه والرياضة والفنون ومعلماً يضم أكثر من 300 مرفق مختلف، ووجهة للشباب السعودي، ومدينة نابضة بالحياة تقع على موقع متميز غرب العاصمة السعودية الرياض تبلغ مساحتها 334 كيلومتراً مربعاً، ستسهم في تعزيز التنوع الاقتصادي للمملكة بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

ويتكون المجلس برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز؛ ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، بعضوية كل من أصحاب السمو الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، والأمير تركي بن هذلول بن عبد العزيز، والأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، إلى جانب ماجد الحقيل، وأحمد الخطيب، والمهندس إبراهيم السلطان، وفهد الرشيد، والمهندس فيصل بافرط، والدكتور راكان الحارثي.

يشار إلى أن التكوين الجديد لمجلس إدارة “شركة القدية للاستثمار»” يتوافق مع توجهات المشروع المستقبلية.

جدير بالذكر أن صندوق الاستثمارات العامة أطلق مشروع القدية ليكون عاصمة للترفيه والرياضة والفنون، ووجهة للشباب، فضلاً عن كونها مدينة نابضة بالحياة تقع على موقع متميز غرب العاصمة السعودية الرياض.

ويقع المشروع على بُعد ساعة واحدة من مطار الملك خالد الدولي و40 دقيقة من وسط الرياض، وتبلغ مساحته 334 كيلومترًا مربعًا، وتتمثل رؤية المشروع في أن يجعل القدية وجهة الترفيه في المملكة، ومجمعًا للأنشطة والاكتشاف والمشاركة، إذ يهدف إلى تغيير مفهوم الترفيه في المملكة واستغلال الفرص الواعدة التي توفرها السوق المحلية.

اقراء ايضا :-