فيديو:سعيد جاب الخير يُثير جدلاً بتصريحات أن ‘الصوم في رمضان ليس إجبارياً’

فيديو:سعيد جاب الخير يُثير جدلاً بتصريحات أن ‘الصوم في رمضان ليس إجبارياً’

منوعات
Amjad22 مايو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر

أثار الكاتب والباحث الجزائري المتخصص في التصوف الإسلامي سعيد جاب الخير، جدلا واسعا بالجزائر إثر تصريحه على إحدى القنوات بأن “الصوم في رمضان ليس إجباريا”.

جاب الخير الذي سبق وأن أحدث زوبعة الصيف الماضي بتأكيده ضرورة اتخاذ القرآن في سياق وروده التاريخي، قال في حصة متلفزة إن “تعويض الصوم بالصدقة متاح بنص القرآن”.

على مواقع التواصل الاجتماعي، استنكر جزائريون تصريح جاب الخير، ومنهم من أيد فكرته بالدعوة إلى القراءة والتعمق في أصول الإسلام حتى “يرتقي الحوار بالمجتمع”.
من الجزائريين كذلك من دعا صراحة إلى الاعتداء على الرجل، وهو الأمر الذي استغربه جاب الخير الذي أخذ صورا من بعض التهديدات التي طالته ونشرها على صفحته في فيسبوك، بعد أن مسحها أصحابها، يقول “لتكون دليلا على تورطهم في أذاه”.

ومنهم من حاول الرد عليه بنشر فيديوهات لأئمة يردون على الرجل.
لكن جاب الخير، نشر صباح الخميس تدوينة يرد فيها على من انتقده، مستنكرا عدم دعوته للحصة التي خصصت للرد على أفكاره.
وكتب جاب الخير “كل ما قيل اليوم من طرف الشيوخ ردا على كلامي حول مسألة اختيارية، صيام رمضان، ليس فيه أي دليل شرعي مقنع”.
ثم تابع “كان عليهم أن يسمحوا لي بالحضور في البلاتو ليسمعوا الرأي الآخر، وليروا القيمة الحقيقية لفقه هؤلاء الشيوخ مع احترامي الكامل لهم”
يذكر أن جاب الخير يدير لقاء فكريا افتراضيا على قناته في يوتيوب (ملتقى الأنوار للفكر الحر) يناقش فيه قضايا التراث الإسلامي بجرأة، ويتطرق لمواضيع دينية حساسة، ما جعله مستهدفا من المتشددين.
سعيد جاب الخير يقول عن نفسه إنه ينطلق في قراءته للنص الديني “من مبدأ عدم تقديس التاريخ، لأن الثابت الوحيد هو القرآن، وهو لا يرفض السنة النبوية لكنه يعتقد بوجود أشياء يمكن التراجع عنها”.
رابط مختصر