أخبار فنية

ماجدة الصباحي ديانتها وتفاصيل عن حياتها

ماجدة الصباحي

ماجدة الصباحي

 ماجدة الصباحي اسمها الحقيقي هو عفاف علي كامل الصباحي، وحصلت ماجدة على

شهادة البكالوريا الفرنسية، حيث كان أبوها موظفًا في وزارة المواصلات.

بدأت حياتها الفنية وعمرها 15 عامًا، دون عِلم أهلها، وكانت عام 1949 في فيلم “الناصح” إخراج سيف الدين شوكت أمام الفنان إسماعيل يس.

 

ونفى مستشارها الإعلامي في ذلك الوقت هذه المعلومة، مؤكدا أنها سكنت في شقة كانت مؤجرة في السابق للمركز الثقافي التابع للسفارة الإسرائيلية، وبمجرد انتقالها للعيش في هذه الشقة انتشرت هذه الشائعة

وعزز من انتشار تلك الشائعة أنها درست في مدرسة يهودية، كما أنها كانت تدرس اللغة العبرية.

ديانة الفنانة ماجدة الصباحي

أشيع عن ماجدة أنها يهودية بسبب تعلمها اللغة العبرية، ودراستها في مدرسة يهودية، إلا أنها نفت الشائعة وأكدت إسلامها.
ونفى الكاتب الصحفي، السيد الحراني، الذي كتب السيرة الذاتية لماجدة، هذه الشائعة، قائلًا: “طبعًا هذا الكلام خاطئ، ماجدة كانت تسكن في عمارة حيث يسكن الأستاذ محمد حسنين هيكل، وكانت الشقة مؤجرة للمركز الثقافي التابع للسفارة الإسرائيلية، ولمجرد إقامتها في هذه الشقة قيل إنها يهودية”.

الانتاج والتكريمات للفنانة ماجدة الصباحي

اتجهت للإنتاج، وأنشأت شركة أفلام ماجدة، ومن أشهر ما أنتجته، “هجرة الرسول”، و”جميلة”.

شاركت في العديد من المهرجانات العالمية، وحصلت على تكريمات وجوائز مهمة من مهرجانات

دمشق الدولي وبرلين وفينيسيا الدولي، وجائزة وزارة الثقافة والإرشاد.

زوج الفنانة ماجدة الصباحي

تزوجت ماجدة من الفنان والطيار وضابط المخابرات المصري إيهاب نافع في عام 1963، وأنجبا ابنتهما الفنانة غادة، وكان زواجهما غريبا وطلاقهما أكثر غرابة، إذ جرى الطلاق في هدوء في حفل راقص في لبنان. ولم تتزوج ماجدة مرة أخرى.

ومن أشهر الأفلام التي أثرت بها ماجدة مكتبة السينما المصرية والعربية: الآنسة حنفي، وبنات اليوم، والعمر لحظة، والغريب، والنداهة، والمراهقات، وأنف وثلاث عيون، وبائعة الجرائد وغيرها من الأفلام التي تجاوز عددها الستين فيلما.

وجسدت ماجدة بطولة عدد من الشخصيات الروائية لكبار الكتاب من أمثال نجيب محفوظ في فيلم “السراب”، وإحسان عبد القدوس في فيلم “أنف وثلاث وعيون”، وفتحي غانم في فيلم “الرجل الذي فقد ظله”، فضلا عن تجسيدها بطولة النسخة العربية لرواية إيملي برونتي الأشهر “مرتفعات وذرينغ” في فيلم الغريب أمام يحيى شاهين.

واشتهرت ماجدة أيضا بفيلمها “جميلة” للمخرج العالمي يوسف شاهين، وهو فيلم يحكي قصة كفاح المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد.

اقراء ايضا :-

السابق
مسلسل قيامة ارطغرل الحلقة 486 مدبلجة بالعربية
التالي
اجراءات تقديم طلب الحصول على قرض حسن بدون فوائد
Advertisement