مُذيع بالجزيرة يُعلن وقوفه إلى جانب “محمد بن سلمان” وشوقه للسعودية

أعلن المذيع في قناة (الجزيرة) القطرية، جمال ريان، وقوفه إلى جانب ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، ضد ما وصفه “الابتزاز الأمريكي للأمير في قضية الصحفي جمال خاشقجي”.
وقال ريان، في تغريدة له عبر (تويتر): إن ورشة البحرين هدفها جمع الأموال، والتبرعات العربية والدولية؛ لتمويل صفقة الاعتراف بواقع سياسي إسرائيلي على فلسطين.

 

وأضاف المذيع الفلسطيني الأصل: “لكن فلسطين فيها القدس، وواقعها ديني في عقيدة المسلمين، فهل تنجح الصفقة في دفع العرب والمسلمين إلى التخلي عن جزء من عقيدتهم الإسلامية؟”.
وأكمل: “السعودية ستضطر لأن تكون أول المشاركين في مؤتمر البحرين؛ لأن ترامب يمسك مشنقة بن سلمان في قضية اغتيال جمال خاشقجي”.
واستكمل: “إن صحت هذه الفرضية، فإنني أعلن وقوفي إلى جانب الأمير محمد بن سلمان، ضد الابتزاز الأمريكي، فلسطين والقدس جزء من عقيدتنا الإسلامية، وليس من حق أحد المساومة عليها”.

وعرف جمال ريان بهجومه المستمر على دول الرباعي، الذي أعلن مقاطعة قطر وهي: (مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين).

وفي السياق، نشر المغرد هذال الشلال تغريدة قال فيها: “ومن قال إننا مانعين القطريين من الحج والعمرة بعد أبي أمشي معك قبل شهر، أنا كنت في قطر وديت إختي، كانت عندي في الرياض، كيف ممنوعين القطريين من الحج والعمرة”.

وأعاد جمال ريان مشاركة التغريدة وكتب معلقاً: “وأنا اشتقت إلى زيارة السعودية، وأهلها الكرام، ولا أستمتع إلا بزيارتها براً بسيارتي، كما فعلت ذلك مراراً في الماضي،  لكنكم تغلقون الحدود البرية على أبناء عمكم وأخوالكم”.

التعليقات مغلقة.