التخطي إلى المحتوى

يوسف استس و احمد ديدات

الشيخ يوسف استيس الأمريكي داعية مسلم من أهل السنة والجماعة يسكن بمدينة إلكساندريا

( الإسكندرية ) بولاية فرجينيا قرب العاصمة الأمريكية واشنطن وهو أصلاً من ولاية تكساس

تجده معتزاً بدينه ويلبس الثوب غالباً والغترة أحياناً ، ولما أراه أتذكر الشيخ الألباني – رحمه الله – .

يوسف استس و احمد ديدات

قصة إسلامه :


وهذه قصة إسلامه التي سمعتها أرويها لكم وبالإمكان الرجوع إلى موقع الشيخ للحصول على الرواية المكتوبة في الموقع ، وقد حرصت على ذكر أغلب ما سمعت منه دون الرجوع إلى ما هو مكتوب في موقعه على الشبكة .

(( يقول الشيخ : بدأت بالدراسة الكنسية أو اللاهوتية عندما اكتشفت أني لا أعلم كثيراً عن ديني النصراني ، وبدأت أسأل أسئلة دون أن أجد أجوبة مناسبة لها ، فدرست النصرانية حتى صرت واعظاً وداعياً من دعاة النصرانية وكذلك كان والدي ، وكنا بالإضافة إلى ذلك نعمل بالتجارة في الأنظمة الموسيقية وبيعها للكنائس ، وكنت أكره الإسلام والمسلمين حيث أن الصورة المشوهة التي وصلتني وارتسمت في ذهني عن المسلمين أنهم أناس وثنيون لا يؤمنون بالله ويعبدون صندوقاً أسوداً في الصحراء وأنهم همجيون وإرهابيون يقتلون من يخالف معتقدهم .

يوسف أحمد ديدات يتصدر تويتر

تصدر، اليوم الخميس، وسم (#اغتيال_يوسف_احمد_ديدات)، منصات التواصل في دول عدة
بعد انتشار تقارير إعلامية متضاربة حول تعرض نجل الداعية الإسلامي الراحل أحمد ديدات، لإطلاق نار.

وأكدت عائلة الناشط الجنوب أفريقي يوسف ديدات (65 عامًا)، مساء الأربعاء، أنه يرقد في

حالة حرجة داخل مستشفى محلي، بعد أن أطلق شخص مجهول النار عليه خارج محكمة بجنوب أفريقيا

ثم لاذ بالفرار.

ورغم خطورة إصابته، فإن أسرته لا تزال تأمل بأن يتعافى، وطالبت عائلته باحترام خصوصيتها في هذا الوقت العصيب.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن ديدات أصيب بطلق ناري في الرأس عندما كان يسير مع زوجته صوب محكمة فيرولام في أطراف مدينة دوربان.

وكانت الأنباء تضاربت بادئ الأمر بشأن احتمال مقتله فور إصابته بالرصاص، لكن وسائل إعلام محلية أكدت أنه نقل إلى المستشفى على قيد الحياة، وقالت الشرطة إنها لا تزال تحقق لمعرفة أسباب الاعتداء.

ويعتبر يوسف ديدات أحد الدعاة المسلمين ومن الوجوه البارزة في الأوساط الاجتماعية في بلاده، وكان والده الشيخ أحمد ديدات المتوفي عام 2005، داعية إسلاميا مرموقا.

 

اقراء ايضا :-